شروط الحصول على مساعدة Voedsel Bank

تأتي فكرة بنوك الطعام في هولندا لتحقيق هدفين حيث يعتبر الهدف الأوّل هو مساعدة الأشخاص أو العائلات التي تمرّ بظروف مؤقّته صعبة وقاسية قد تجد نفسها خلال هذه الظروف غير قادرة على شراء الكميّة الكافية من الطعام للأسرة حيث يقوم Voedsel Bank بتقديم مساعدات أسبوعيّة تكون عبارة عن كميّات من الطعام وأشياء أخرى تحتاجها الأسرة .
الهدف الثاني هو التأكّد من عدم حدوث هدر في المواد الغذائيّة في متاجر السوبرماركت حيث يتلقّى بنك الطعام في هولندا أغلب المواد التي تتمّ إعادة توزيعها من المتاجر حيث تكون هذه المواد قد قاربت مدّة صلاحيّتها على الإنتهاء ويتوجّب على السوبر ماركت التخلّص منها لذلك تقوم المتاجر بإرسال الفائض من البضائع قبل فترة إنتهائها بحوالي الشهر أو أكثر ليقوم بنك الطعام بتوزيعها على الأشخاص الذين هم بحاجة وكانت التقارير قد أشارت إلى زيادة كبيرة في عدد الأشخاص الذين يتلقّون مساعدات من Voedsel Bank وتقوم البلديّة بمساعدة الأشخاص الذين هم بحاجة من خلال تسجيلهم في بنك الطعام في حال تبيّن أن قدرتهم الشرائيّة منخفضة ويوضّح الجدول التالي كيف تقوم البلديّات بتحديد الأشخاص الذين يحقّ لهم الحصول على المساعد من بنك الطعام من خلال حساب دخلهم الشهري فبعد خصم النفقات الثابتة مثل إيجار المنزل والفواتير يتبقّى مبلغ للشراء يتمّ على أساسه تحديد إمكانيّة حصولك على المعونه.

ويبدو أنّ سياسة الإغلاق التي كانت تفرضها الحكومة على عدد كبير من القطاعات الإقتصاديّة كتجارة التجزئة وصناعة تقديم الطعام دفعت العديد من الأسر والأفراد في هولندا للإتّجاه نحو بنك الطعام الهولندي المعروف بإسم (Voedsel Bank )بهدف الحصول على معونة غذائيّة تساعدهم في تخفيض المبالغ التي يتمّ صرفها من أجل الحصول على الطعام من السوبرماركت خصوصاً بعد توقّف الكثير من الأفراد عن العمل في هولندا وإنخفاض المدخول الشهري للعديد من تلك الأسر .
من خلال التقرير الذي أصدره بنك الطعام أوضح أنّ هناك زيادة تصل إلى(7،3%) لعدد الأشخاص الذين يتلقّون معونة أسبوعيّة على شكل (سلّة غذائيّة ) من البنك وقال التقرير أنّه كان هناك (37300) أسرة تتلقّى الدعم من (VoedselBank) بعدد أشخاص إجمالي يبلغ (93000) شخص .
كانت أكثر المراكز التي شهدت زيادةً للحصول على تلك المعونات هي المراكز الموجودة في المدن الكبيرة مثل (Amsterdam -Rotterdam) وأضافت المنظّمة أنّ هناك الكثير من الأشخاص الذين يحتاجون مثل هذا النوع من الدعم ولكنّهم لا يقومون بتقديم الطلبات بسبب شعورهم بالخجل وأضافت المنظّمة أنّ الأوضاع الإقتصاديّة لبعض الأسر يتطلّب منهم التخلّص من هذا الشعور والتقدّم بطلب الحصول على تلك الإعانة لأنّ ما يحدث ليس نتيجة أخطاء فرديّة ولكن هناك فئات تضرّرت بسبب إجراءات الحكومة .

تكمن المشكلة أنّ منظّمة (VoedselBank) كانت من أكثر المنظّمات التي أصابها الضرر نتيجة سياسات مكافحة إنتشار الفايروس حيث توقّف العديد من الأشخاص الذين يعملون كمتطوّعين في تلك الجمعيّة بسبب الخوف من العدوى مما جعل العديد من مراكز التوزيع تغلق أبوابها في وجه الأشخاص الذين يحتاجون تلك المساعدة بسبب النقص في أعداد المتطوّعين حيث يعمل في (VoedselBank) أحد عشر ألف متطوّع ويوجد في عموم هولندا(170) فرع لبنك الطعام وعشرة مراكز توزيع رئيسيّة إضافةً إلى (535) نقطة توزيع حيث قال (VoedselBank) أنّه خلال العام الماضي تمّ توزيع (2) مليون سلّة غذائيّة .
يعتمد بنك الطعام في هولندا على التبرّعات التي يتلقّاها من المؤسّسات الحكوميّة والخاصّة وكذلك أفراد المجتمع الهولندي ويتلقّى كذلك معونة من الحكومة وله إرتباط بالبلديّات التي تقوم بإيصال الدعم لهذا البنك الذي يعتبر عمل غير ربحي ولا يتقاضى العاملون فيه رواتب شهريّة لقاء الخدمات التي يقومون بها .
وقد حاول (VoedselBank) الوصول إلى إتّفاقات مع المتاجر الكبرى ومحلّات السوبر ماركت للحصول على المنتجات التي لا زالت صالحة للإستهلاك ولكنّ تبقّى لها وقت ليس بالطويل بهدف توزيعها على الأشخاص الذين هم بحاجتها ولكنّ أغلب تلك المتاجر لا زالت تقوم بإتلاف تلك البضائع ولا ترغب في توزيعها بسبب الخوف من أنّ يقوم الآخرون بتخزينها لوقت طويل وبالتالي سيكون إستهلاكها مصدر خطر لا تريد تلك المتاجر الإقتراب منه وتحمّل العواقب التي يمكن أن تحدث .

Voedselbanken groeien, maar niet in Amsterdam | Het Parool

تعتبر فكرة بنك الطعام موجودة في جميع أنحاء العالم وهي نوع من التضامن بين الأشخاص الذين يملكون والأشخاص الذين هم بحاجة إلى المساعدة وقد كان بنك الطعام في هولندا يقوم بمساعدة العائلات التي تعاني من أزمات ماليّة وكذلك المشرّدين الذين لا يملكون مصدر رزقٍ آخر ولكن يبدو أنّ الأزمة الإقتصاديّة التي ضربت هولندا أوصلت العديد من الأشخاص لمرحلة طلب الحصول على مثل هذا النوع من المساعدات العينيّة والتي تساعدها في تأمين وجبة طعامها اليوميّة ومن المعروف أنّ قانون (بنك الطعام) في هولندا يقضي بتقديم المعونات للمحتاجين لفترة ثلاث سنوات ولكن بعد إنتهاء تلك الفترة لا يحقّ لهم تلقّي تلك المعونة التي يجب أنّ يتمّ توجيهها إلى أشخاص آخرين هم بحاجةٍ لها .

هولندا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: