خفض الضرائب على الغاز والكهرباء وزيادتها على تذاكر السفر

قالت الحكومة الهولنديّة أنّها قرّرت خفض قيمة (ضريبة القيمة المضافة) والتي تفرضها على الطاقة (الغاز الطبيعي والكهرباء ) وذلك اعتبارًا من (1 ) يوليو من هذا العام وذلك لمدّة ستة أشهر وستكون نسبة خفض الضرائب من( 21٪ إلى 9٪.) نتيجة لهذا الإجراء تتوقّع الحكومة أنّ فاتورة إستهلاك الطاقة للأسر في هولندا (الأسرة ذات الاستهلاك المتوسط) ستنخفض بنحو ( 140 يورو) خلال هذه الأشهر الستة.

بالإضافة إلى ذلك سيقوم مجلس الوزراء بتخفيض ضريبة الإنتاج على البنزين والديزل بحلول (1 أبريل 2022) حتى نهاية العام بنسبة (21٪) . وهذا يعني إنخفاض في السعر سيكون قدره (17.3) سنتًا لكلّ ليتر بنزين و (11.1) سنتًا لكلّ ليتر بالنسبة للديزل وذلك بعد أنّ سجّلت أسعار مشتقّات الطاقة والوقود أسعار قياسيّة في هولندا وأوروبّا .

خطوة الحكومة تمّ وصفها بالمتأخّرة حيث بالمقارنة مع دول الجوار تجد أنّ أسعار الوقود أقلّ من هولندا وذلك يرجع للإجراءات السريعة التي إتّخذتها الحكومات في هذا المجال ،ففي بلجيكا ، حتى قبل بدء الحرب ضد أوكرانيا قامت الحكومة بخفض ضريبة القيمة المضافة على الكهرباء إلى( 6٪ ) . بينما لاى تزال الحكومة الهولنديّة تقوم بدراسة الخطوات اللازمة وإتّخاذ خطوات يتمّ تطبيقها بعد شهر على الأقلّ .
من ناحيةٍ أخرى يريد مجلس الوزراء مضاعفة ضريبة الطيران التي تم فرضها منذ العام الماضي ثلاث مرات. في الوقت الحالي ، يدفع المسافرون ما يقرب من ( 8 ) يورو لكل تذكرة طيران يتمّ شراؤها . ترى الحكومة أنّ هذا المبلغ يجب أن يرتفع حوالي (24 يورو) العام المقبل .

الحكومة تريد جعل الطيران “أقل جاذبية بشكلٍ نسبيّ . من خلال الرسالة التي وجّهتها الوزيرة سيغريد كاغ (المالية) إلى مجلس النواب قالت أنّه يجب أن تزيد إيرادات ضريبة الطيران ، تبلغ قيمة الضرائب التي يتمّ تحصيلها من بيع تذاكر الطيران الآن حوالي( 200) مليون يورو سنويًا .

وتريد الحكومة أن يصل المبلغ إلى (600) مليون يورو في عام 2023. و تنطبق الضريبة فقط على المسافرين المغادرين. لا يتعين على المسافرين الذين ينتقلون ضمن هولندا فقط دفع الضريبة. كما يُستبعد الأطفال دون سن الثانية من هذا الإجراء بينما ينطبق على الآخرين .
وزيرة الماليّة أشارت إلى أنّ الطيران من المطارات الهولندية أغلى قليلاً بسبب الزيادة في ضريبة الطيران . تفترض الحكومة أن العواقب ستكون “محدودة نسبيًا على المدى القصير”. سيتخلى بعض الأشخاص عن السفر ، وسيختار آخرون وسيلة نقل بديلة أو يتحولون إلى مطارات أجنبية. لكن الحكومة تفترض أن البعض سيستمر في الطيران وبذلك ستكون الحكومة قد بدأت بإستعادة جزء من الأموال التي فقدتها أثناء توقّف رحلات الطيران خلال العامين الماضيين .

بعد إرتفاع أسعار المنتجات بشكلٍ كبير ٍ في هولندا حاولت الحكومة التدخّل ورصدت مبلغ 2.8 مليار يورو بهدف دعم العائلات نتيجة إرتفاع تكلفة فواتير الطاقة ولكن يبدو أنّ هذا الإجراء لم يعد كافياً حيث لازالت أسعار الوقود زمنتجات الطاقة في إرتفاعٍ مستمرّ ،بينما لاأحد يعرف كيف ومتى ستنتهي الحرب بين روسيا وأوكرانيا حيث ساعدت هذه الحرب بشكلٍ كبير في إرتفاع أسعار منتجات مثل زيت عبّاد الشمس ومنتجات الحبوب حيث يعتبر البلدان من أكثر دول العالم التي تنتج زيت عبّاد الشمس والحبوب ،لذلك تريد الحكومة الهولنديّة إتّخاذ إجراءات طويلة المدى من أجل مساعدة العائلات الأكثر تضرّراً .
هولندا اليوم
المصدر RTL

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: