تخفيض عدد الرحلات الجويّة من مطار Schiphol بشكلٍ دائم

أعلنت إدارة النقل الجويّ في هولندا يوم الجمعة الماضي أنّها إتخذت قراراً يقضي بتخفيض عدد الرحلات الجويّة التي تنطلق من مطار Schiphol إلى 440 ألف رحلة سنويّاً بعد أن كانت الطاقة الإستيعابيّة للمطار تبلغ 500000 رحلة ، ويأتي هذا القرار بتخفيض عدد الرحلات الجويّة من مطار أمستردام بعد المشاكل التي شهدها المطار خلال الأشهر السابقة حيث ساهم إضراب عمّال الخدمات الأرضيّة بإلغاء عشرات الرحلات خلال عطلة الربيع إضافةٍ إلى أوقات إنتظار طويلة .
خلال فترة الصيف القادم تعتزم إدارة المطار إلغاء المزيد من الرحلات بسبب النقص في موظّفي الأمن وتفتيش حقائب المسافرين ،مما سيتسبّب بخسائر كبيرة لمكاتب السفر reisbureaus والتي ستكون مجبرة على إعادة الأموال للمسافرين الذين سيتم إلغاء حجز السفر الخاصّ بهم .

الحكومة الهولنديّة قالت في بيانٍ لها أنّ تخفيض عدد ارحلات الجويّة التي تنطلق من مطار أمستردام لا علاقة لها بالإزدحام الشديد الذي يشهده المطار نتيجة الظروف السابقة ولكن قرار الحكومة جاء لإنّها «تعطي الأولوية للتخفيف من التلوث الضوضائي الذي تسبّبه حركة الطائرات »، وقالت الحكومة في رسالة إلى البرلمان الهولندي إن الخفض في حركة الملاحة الجوية و الذي من المقرر أن يبدأ في نوفمبر من العام المقبل، سيؤدي أيضًا إلى « الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين»
ويشكو سكان المنطقة المحيطة بمطار سخيبول، وهي منطقة مكتظة بالسكان بانتظام من التلوث الضوضائي من المطار، معربين عن مخاوفهم بشأن آثار الطيران على صحتهم والطبيعة والمناخ. وأقر وزير البنية التحتية الهولندي مارك هاربرز بأن القرار يوجه «رسالة صعبة لقطاع الطيران» الذي لا يزال في طور التعافي من عواقب جائحة «كوفيد-19».

ويشكل القرار انتكاسة جديدة للمطار الهولندي، الذي أعلن في وقت سابق من هذا الشهر، الحد من عدد المسافرين هذا الصيف وإلغاء رحلات جوية لتجنب الازدحام في ظل الطوابير الطويلة التي يشهدها في الأسابيع الأخيرة بسبب نقص الموظفين ،ومن أجل التخفيف من عواقب نقص الموظّفين دخلت إدارة المطار في مفاوضات مع مكاتب السفر reisbureaus بهدف السماح لموظّفيها بالعمل ضمن المطار لتغطية النقص الحاصل في العاملين في عدد من أقسام المطار ،والغاية من هذا الإتّفاق سيكون تجنّب إلغاء عدد كبير من الرحلات وبالتالي تخفيف الخسائر التي من الممكن أن تتعرّض لها مكاتب السفر .

ومع ذلك، تقول الحكومة إنه «مع هذا العدد من الرحلات الجوية، يمكن لمطار سخيبول أن يحافظ على شبكة وجهاته الدولية». وقد صنف تقرير صدر العام 2022 عن الفرع الأوروبي لمجلس المطارات الدولي، مطار أمستردام سخيبول في المرتبة الأولى في أوروبا من حيث الخطوط الجوية المباشرة . بينما ترى مكاتب السفر reisbureaus أنّ «قرار الحكومة بتقليص طاقة المطار بشكل كبير سيجعل هولندا أصغر». ووصف المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي (ويلي والش ) من ناحيته القرار بأنه «صادم»، قائلًا إنه «يسدد ضربة للطيران والتوظيف والاقتصاد في هولندا» .

هولندا اليوم


مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d